منتديات المحبة الثقافية

ثقافي طبي إسلامي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حقائق و عجائب عن حاسة الشم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عرين
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

عدد الرسائل : 928
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 30/07/2008

مُساهمةموضوع: حقائق و عجائب عن حاسة الشم   الإثنين فبراير 23, 2009 9:34 am

حقائق و عجائب

75 % من حاسة التذوق هي عبارة عن شم

يستطيع الكلب تميز الاخوة التوائم غير المتطابقين عن طريق الشم ، لكنه لا يستطيع تميز التوائم المتطابقين .
يستطيع الجرذ تحديد مكان المتفجرات عن طريق الشم
يمتلك كل فرد منا حاسة شم خاصة به ، ما عدا التوائم المتطابقين
تستطيع عثة الملابس أن تشم الجزيئات المفردة
الكلب البوليسي يستطيع تتبع آثار الجريمة ومعرفة منفذها عن طريق الشم حتى بعد 24 ساعة من وقوع الجريمة
قرن الاستشعار عند بعض الحشرات يمكن أن يستعمل الإلكترونات المحيطة به كحاسة شم
الكلاب والخيول تستطيع تميز رائحة الخوف عند الإنسان ، وهي رائحة يقول عنها العلماء إنها تتحرر مع رائحة العرق الذي يفرزه جسم الإنسان عند الخوف
حاسة الشم لدى النساء أقوى منها عند الرجال وبمختلف مراحل الحياة . ومع ذلك فأن قوة هذه الحاسة تختلف حسب أيام الدورة الشهرية ، وتقل عادة بعد انقطاع الدورة الشهرية
يميز الأطفال الرضع أمهاتهم عن طريق حاسة الشم . وفي تجربة تم فيها غسل أحد ثدي الأم مباشرة بعد الولادة ، اختار 22 طفلا من أصل 30 طفلا الثدي غير المغسول عن طريق الرائحة
يؤدي التدخين إلى ضعف حاسة الشم
يعود سبب عدم استطاعتنا الشم أو الإحساس بالروائح عند إصابتنا بالبرد ، إلى تعذر وصول جزيئات الرائحة إلى مستقبلات الشم.
تؤدي بعض أدوية المضادة للحساسية إلى تقوية حاسة الشم
يوجد عند الإنسان الطبيعي حوالي عشرة ملايين مستقبل شمي ، بينما لدى الكلب الألماني شيفيرد حوالي اثنين مليار مستقبل شمي.
حاسة الشم والذاكرة
لحاسة الشم علاقة قوية جدا بالذاكرة . وقد وجد أن للروائح قدرة على تنشيط الذاكرة ، والمساعدة في تذكر أشياء قد مضى عليها زمن بعيد . و في إحدى التجارب تم إطلاق رائحة في غرفة يذاكر فيها بعض الطلاب ، وخلال الامتحان تم إطلاق نفس الرائحة فكانت الإجابات مرتفعة بشكل ملحوظ . كذلك وجد أن الذين يتعرضون لأذى في المنطقة المسؤولة عن الذاكرة في الدماغ ، لا يستطيعون تميز الروائح . بالإضافة إلى أن الذاكرة الشمية هي أول أنواع الذاكرة الحسية التي تضعف مع تقدم العمر .

حاسة الشم والتذوق
ترتبط حاسة التذوق بشكل كبير بحاسة الشم فعدى كونهما حاستين كيميائيتين ، فان العلماء يقدرون أن 75 % من حاسة التذوق هي عبارة عن عملية شم . وان تأثر حاسة الشم سيؤدي إلى ضعف كبير في حاسة التذوق . علما أن حاسة الشم أقوى من حاسة التذوق بحوالي 10000 مرة.

حاسة الشم والمزاج
لحاسة الشم تأثير كبير على المزاج والعواطف . ويكون هذا التأثير مرتبطا بعوامل كثيرة منها حالة الشخص نفسه . لكن عند الإنسان الطبيعي تؤدي الروائح الطيبة إلى زيادة الشعور بالسرور ، وتؤدي الروائح المزعجة إلى شعور بالضيق والتوتر . بالإضافة إلى أن الباحثين لاحظوا أن المصابين بفقدان حاسة الشم اكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب والانعزال عن الناس .

حاسة الشم والهرمونات
حاسة الشم عند النساء في عمر الإنجاب ( 16 – 45 سنة ) بشكل عام أقوى منها عند الرجال . وتختلف قوة الحاسة خلال أيام الدورة الشهرية ، وتكون في أقوى حالاتها في منتصف أيام الدورة الشهرية ، ويرجع العلماء سبب ذلك إلى تغير الهرمونات خلال أيام الدورة الشهرية . كما انه نفس السبب الذي يعزى إليه زيادة حاسة الشم عند الحوامل . كما أن ذلك قد لوحظ أيضا مع بعض الاضطرابات الهرمونية حيث تقل أو تزداد حاسة الشم .

حاسة الشم والفضاء
يفقد رواد الفضاء حاستي الشم والتذوق عادة . يعود السبب في ذلك إلى احتقان الأنف نتيجة ازدياد الضغط داخل الأوعية الدموية بسبب أن القلب لا يستطيع العمل بنفس الكفاءة لفترة طويلة ضد الجاذبية . لذلك تميل الجيوب الأنفية إلى الامتلاء والاحتقان بالسوائل ، مشابه بذلك حالة الإصابة بالبرد .

الأمهات والأطفال
90 % من الأمهات يستطيعون التعرف على رائحة مواليدهم بعد عشر دقائق إلى ساعة من بقاء أطفالهم إلى جانبهم . وكل النساء تقريبا يميزون رائحة أطفالهم بعد ساعة من بقائهم إلى جانبهم . وهذا حسب رأي العلماء يعود إلى أن دماغ الأم يفسر رائحة الطفل بشكل خاص يختلف عن جميع الروائح .

حاسة الشم والعمر
يصيب الكثير من البشر مع تقدم العمر ، أي بعد الستين ، نقص في حاسة الشم ، وان لم يشعروا بذلك ، لكن ذلك سيبدو جليا مع شعورهم بتغير حاسة التذوق . وتزداد نسبة الإصابة باضطراب في حاسة الشم عند من يتجاوز الثمانين من العمر لتصل إلى 80 % ، منهم 50 % يعانون من فقدان كامل لحاسة الشم .

حاسة الشم في الصغر
سؤال شغل بال العديد من الباحثين عبر سنوات مضت وهو : هل يستطيع الأطفال تميز الروائح ؟ . وقد توصل الباحثين إلى اكثر من نتيجة لكن جميع هذه النتائج تدل على أن حاسة الشم تكون مكتملة لدى الأطفال عند الولادة ، إلا أن ما اختلف عليه هل يستطيعون التميز بين الروائح. ففي دراسة وجد أن الأطفال حتى بعد 50 ساعة من ولادتهم لا يمكنهم تميز نوع الرائحة ، فلم تكن هناك استجابة لدى أطفال عند شمهم لرائحة اليانسون ( رائحة طيبة ) ورائحة الحلتيب ( نوع من الصمغ ذو رائحة غير جيدة ) . بينما أظهرت دراسة أخرى نتيجة شبه معاكسة للدراسة الأولى حيث أظهرت ردة فعل سلبية عند الأطفال عند شمهم لرائحة سيئة تمثلت في إيماءات في الوجه معبرة عن الانزعاج ، بينما لم يكن هناك أي تغير في قسمات الوجه عند شمهم لرائحة جيدة . لكن مع هاتين الدراستين ، هناك عدد كبير من الدراسات التي أثبتت أن الأطفال يستطيعون تمييز رائحة أمهاتهم المرضعات عن النساء الأخريات بعد أيام قليلة من الولادة . وفي العديد من التجارب على الحيوانات اثبت ذلك ، فقد تم مسح ثدي أنثى جرذ ، فلاحظ الباحثون أن الرضيع ابتعد أول مرة لأنه لم يميز الرائحة ، التي يعتقد انه يدركها وهو في رحم أمه . وقد تكون حاسة الشم قوية إلى درجة أن الطفل النائم قد يستيقظ من نومه عند دخول والدته الغرفة بينما قد لا يستيقظ عند دخول آخرين إلى الغرفة بهدوء .

العلاج بالروائح
نوع من العلاج المعتمد على الروائح والذي يكون الأنف والجلد والدماغ هم الأساس فيه ، وهو فن قديم تستخدم فيه العطور أو الزيوت الأساسية والمطلقة وغيرها من المواد لتحقيق فوائد بدنية ونفسية ، ولكل رائحة أو زيت قوته العلاجية الخاصة مثل تخفيف التوتر ومقاومة العدوى الميكروبية وزيادة الإنتاجية ، أو كمنشط جنسي ، وقد استخدمت الحضارات القديمة العلاج بالروائح ويعتقد أن عمره ستة آلاف عام .

وقد أكدت الكثير من التجارب على صحة هذا العلاج ، فمن خلال استخدام تقنية التخطيط الموجي للدماغ Electroencephalography - EEG ، أمكن تحديد فعالية الكثير من الروائح والعطور على تغير أو إلغاء موجة ألفا Alpha wave . وقد قسمت الروائح تبعا لهذه الدراسة إلى روائح مستثيرة لكونها تغلق هذه الموجة ، وروائح مهدئة لكونها تزيد من قوة وطول هذه الموجة .

الأنف الإلكتروني
استطاع العلماء من اختراع آلة أطلقوا عليها اسم الأنف الإلكتروني E-Nose ، تحاكي في عملها الأنف ، ويعمل العلماء على تطويرها . وهي تتألف من متحسسات دقيقة جدا تشكل بمجموعها حجم صغير يعادل حجم انف الإنسان وترتبط إلى جهاز حاسوب لتحليل البيانات الواردة إليه من هذه المتحسسات . يضع العلماء أملا على هذا الأنف الجديد في الكثير من المشاريع ، فهم يأملون استعماله لتحديد الروائح في الفضاء ، ولمساعدة المرضى الفاقدين لحاسة الشم ، وللإنذار المبكر عند حدوث تسرب في الغاز أو وجود دخان ، ولتطوير صناعة العطور، وللمساعدة في التعرف على بعض المواد الكيميائية خلال التجارب العلمية ، ولمراقبة التلوث الحاصل في بيئة المعامل وإعطاء تحذير في حالة حصول أي تسرب لمواد كيميائية .

_________________
أحلى مدونة
مدونة عالم التميز و الإبداع

http://jordaniansnet.blogspot.com/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الدكتور
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 173
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حقائق و عجائب عن حاسة الشم   الخميس فبراير 26, 2009 2:13 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رهف
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 153
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 13/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حقائق و عجائب عن حاسة الشم   الجمعة فبراير 27, 2009 4:56 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حقائق و عجائب عن حاسة الشم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المحبة الثقافية :: منتدى الطب والصيدلة-
انتقل الى: